الخميس، 2 فبراير، 2012

الملتقى الدولي حول: "التطوير البرلماني في الدول المغاربية"

ينظم مخبر "الديمقراطية التشاركية في الدول المغاربية،
في ظل الإصلاحات السياسية والإدراية"
بالتعاون مع جمعية "هانس صيدال الألمانية"
الملتقى الدولي حول: "التطوير البرلماني في الدول المغاربية"، 
والذي سينعقد يومي: 15 و 16 فبراير سنة 2012
بقسم العلوم السياسية والعلاقات الدولية جامعة قاصدي مرباح ورقلة
لمعرفة تفاصيل المؤتمر وتواريخ المشاركة فيه، يرجى فتح الرابط
أو زيارة موقع جامعة قاصدي مرباح ورقلة على النت

 
     يعنى هذا المؤتمر الدولي الهام، بدراسة دور البناء البرلماني والتطويروالتقوية المؤسساتي للدول، في الدعم والترسيخ الديمقراطي، وخصوصا في التجارب الديمقراطية الناشئة التي تحتاج إلى تجذير تجربتها الديمقراطية ونشر ثقافة الديمقراطية في أوساط شعوبها، كما تعنى الدراسة بتحليل أسباب عجز الأداة التشريعية عن تطبيق مهامها المطلوبة، وفقا لما ورد في الدساتير والتشريعات، أو التشريعات التي اصطلح على دعوتها أو تسميتها: "بالتشريعات البرلمانية، أو ذات العلاقة بالبرلمان".
    ويهتم هذا المؤتمر الدولي الهام عموما بدراسة:
    - أسباب عجز النظام السياسي عن التحكم في مسار البناء الديمقراطي.
    - أسباب نقص الثقافة التشريعية في أوساط البرلمانيين، ووقلة الخبة التشريعية والبرلمانية للأحزاب.
    - صعوبات تأطير عمل القوى السياسية في الهيئة التشريعية.
    - العجز عن تنظيم العلاقة بين الأحزاب، وأسباب ظاهرة التغول السياسي لبعض الأحزاب سواء من الموالاة أو المعارضة.
    ويهتم هذا الملتقى بتحليل التجارب البرلمانية المغاربية، ويسعى لتقديم دراسات وافية حول هذه التجارب الهامةن التي وصلت في بعض الحالات إلى تجارب إصلاح مؤسساتي قيّمة، وتنعقد إشكاليةا لمؤتمر حول التساؤل التالي:
    هل تدرك النظم السياسية المغاربية واقع وأوضاع الوظيفة التشريعية والرقابية؟، وما هي دوافع ومقتضيات الإصلاح والتطوير البرلماني؟، وهل تحضى خطط الإصلاح البرلماني في الدول المغاربية بالشرعية الكافية؟

لمعرفة تفاصيل المؤتمر وتواريخ المشاركة فيه، يرجى فتح الرابط
أو زيارة موقع جامعة قاصدي مرباح ورقلة على النت



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق